radio ffm logo
live radio ffm
Radio Player

بعد إحتراقه .. “البام” يدعو الحكومة إلى بناء متحف ورزازات

بعد إحتراقه .. “البام” يدعو الحكومة إلى بناء متحف ورزازات

بعد إحتراقه .. “البام” يدعو الحكومة إلى بناء متحف ورزازات

أثار فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، ضمن سؤالين كتابيين، الحريق المهول الذي شبّ في “متحف السينما” المتواجد قبالة قصبة تاوريرت بمدينة ورزازات، نهاية يونيو الماضي.

في هذا الإطار، دعت النائبة البرلمانية، إيمان لماوي، في سؤال موجه لوزير الشباب والثقافة والتواصل، إلى ضرورة إعادة بناء الجناح المتضرر من الحريق الذي اندلع بمتحف السينما بورزازات.

وأوضحت لماوي، أن “حريقا مهولا إندلع يوم الجمعة 21 يونيو 2024، بمتحف السينما بمدينة ورزازات، مخلفا خسائر مادية كبيرة وجسيمة”، مشيرة إلى أن “هذا الحادث الأليم، شكّل ضربة قاسية لصناعة السينما التي تشغل عددا لا يستهان به بها من ساكنة الإقليم”.

واعتبرت النائبة الباميّة، أن “متحف السينما بمدينة ورزازات، الذي هو بالمناسبة المتحف الوحيد المتخصص في صناعة السينما ببلادنا، يعد قبلة للسياح والضيوف الذين يقصدون المدينة، إضافة إلى احتوائه على بلاطوهات وديكورات مهمة تعرف إقبالا كبيرا من طرف شركات الإنتاج العالمية لتصوير أعمالها ”. 

وأبرزت، أن “هذا الحريق أتى على تجهيزات وديكورات ولوازم المتحف وبهذا تكون مدينة ورزازات للأسف الشديد، قد رزئت في واحدة من أبرز معالمها السياحية، التي تسهم بشكل كبير في التنشيط السياحي والسينمائي، وفي توفير فرص الشغل لبنات وأبناء المنطقة، وهو ما يجعل تسريع وتيرة إعادة بناء الجناح المتضرر من متحف السينما بورزازات أمرا استعجاليا بهدف الحفاظ على قدرته على استقطاب صناع السينما ”. 

ولفتت المتحدثة ذاتها، إلى أن “هذا الحادث تداعيات وخيمة على الجانب الاقتصادي والسياحي سواء على مستوى مدينة ورززات أو على المستوى الوطني، بإعتبار أن أكبر المنتجين والمخرجين السينمائيين العالميين يختارون تصوير مشاهد أفلامهم باستديوهات ورزازات، مما يشكل دعاية كبيرة للوجهة السياحية “المغرب”، وبالتالي يسهم في الرفع من قدرة بلادنا على تعزيز جاذبية القطاع السياحي”.

واستفسرت لماوي الحكومة عن  التدابير الاستعجالية التي تعتزم اتخاذها بتنسيق مع باقي القطاعات الحكومية والجهات المعنية، من أجل إعادة بناء الجناح المتضرر من الحريق الذي اندلع بمتحف السينما بورزازات في أقرب الآجال، لضمان استمرارية خدماته بشكل طبيعي.

في سياق متصل، كشفت النائبة البرلمانية ذاتها، أن “جزءا كبيرا من المتحف السينمائي بورزازات، الذي يعتبر أحد أبرز المعالم السياحية بالإقليم تحوّل إلى أطلال بعد تعرضه لحريق مهول أتى على جزء كبير من التجهيزات والديكورات ولوازم المتحف”.

وأضافت لماوي في سؤال موجه لوزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، أن “هذا الحريق شكّل صدمة وحسرة في نفوس صناع السينما وساكنة الإقليم، التي تعتبر السياحة من بين أهم مداخيلها، نظرا لكون متحف السينما يسهم بشكل كبير في التنشيط السياحي والسينمائي، وبالتالي توفير فرص الشغل لبنات وأبناء المنطقة”.

وأشارت برلمانية “الجرّار”، أنه“نظرا دور المحوري الذي تعلبه وزارة السياحة في تعزيز جاذبية المعالم السياحية ببلادنا والترويج لها. وهو ما لطالما دأبت مشكورة على فعله بالنسبة لمتحف السينما بورزازات، فإنه يعول عليها، إلى جانب باقي القطاعات الحكومية والجهات المعنية في التفاعل الميداني السريع من أجل عودة المتحف إلى سابق عهده سواء على مستوى صناعة السينما، أو على مستوى استقطاب السياح والزوار”.

وساءلت البرلمانية وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، عن عن مساهمة وزارة السياحة في ضمان عودة متحف السينما بورزازات للاشتغال بشكل طبيعي في أقرب الآجال.

وكان حريق مهول قد إندلع بعد ظهر اليوم الجمعة 22 يونيو الماضي في “متحف السينما” المتواجد قبالة قصبة تاوريرت بمدينة ورزازات.

ووفقا لشهود عيان، فقد التهمت النيران العديد من الديكورات في المتحف الذي يشكل ذاكرة تصوير إنتاجات سينمائية عالمية في “هوليود إفريقيا”.

ورغم تمكن عناصر الإطفاء من إخماد الحريق الذي شب بالمتحف السينمائي بورززات الشهير على الصعيد العالمي، وعدم وجود ضحايا في الأرواح، إلا أن الخسائر المادية كانت كبيرة، وأكبر منها المعنوية، التي أتت على تراث سينمائي بصم الذاكرة العالمية.

1 يوليو، 2024 15:26
Radio FFM إدارة التحرير RADIO FFM

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *